recent
أحدث المقالات

تجارب الصيام المتقطع

Ahmed
الصفحة الرئيسية

  تجربتي مع الصيام المتقطع

تجربتي مع الصيام المتقطع
تجارب الصيام المتقطع

دائما كنت أظن أن الصيام هو أمر سيء للغاية فهو يفقد يقيد حريتي ويمنعني عن تناول ما أحب من الطعام كما أنه يقيد روتيني اليومي بشكل كبير، وخاصة عندما كنت أرى والدي يصوم يومين في الأسبوع وذلك لأمور دينية.

ولكن مؤخرًا بدأت أبحث عن الصيام وفوائده لصحة الجسم وذلك بعد أن زاد وزني بشكل ملحوظ ونصحني أحد الأصدقاء بالصيام المتقطع، وبالفعل بدأت في تنفيذ نظام الصيام المتقطع في البداية لاحظت أن الصيام ساعدني في خسارة الوزن أكثر من الأنظمة الغذائية الأخرى الذي اتبعتها لوقت طويل، لقد اتبعت خلال الصيام المتقطع طريقة 8:١٦ فكنت امتنع عن تناول الطعام لمدة ١٦ ساعة متصلة بينما يتيح لي النظام خلال ٨ ساعات تناول الطعام بكميات كافية.

كما سمح لي النظام بتناول القهوة والشاي بدون سكر والماء خلال ساعات الصيام، على الرغم من ذلك إلا أن النظام لم يكن سهل فلا يمكنني أن أنسى شعور الجوع الذي كان يراودني دائما ويشعرني بالتوتر وخاصة عندما يبدأ من حولي بتناول الطعام ولا أستطيع مشاركتهم.

أما عن إيجابيات تجربة نظام الصيام المتقطع فقد جعلتني أشعر بالارتياح وأنني ملئ بالطاقة والحيوية، لم يكن الأمر قاسي مثلما توقعت بل كانت تجربة مريحة ومفيدة للغاية مما جعلني أصوم ما لا يقل عن ٥ أيام أسبوعيًا.

كما ساعدني الصيام المتقطع في تطوير الكثير من العادات الصحية، حيث مكنني من إنشاء روتين صباحي أقوم به في التأمل في كل من حولي مع ممارسة بعد التدريبات الرياضية السريعة التي تنعش الجسم، كما ساعدتني تجربتي مع الصيام المتقطع على تعلم الصبر ومعرفة قيمة الطعام وفوائده لصحة الجسم مما جعلني أشكر الله على النعم الكثيرة الموجودة لدينا.

واخيرا أصبح الصيام هو أمر أساسي في حياتي، فعلمني الكثير من الأمور الذي كنت أجهلها وساعدني في خسارة وزني الذي طالما حاولت خسارته دون جدوى، في أول حديثي قلت لكم أن الصيام ممل وجاف ولا يمكنني أن أفعل ذلك بنفسي، والآن أكد لكم أن الصيام المتقطع سوف يلازمني لفترة طويلة نظرًا لما سبب لي من تغيير إيجابي في حياتي.

ما هي تجربتي في الصيام المتقطع وكيف بدأت؟

طرحت سؤال عبر صفحتي على أحد مواقع التواصل الاجتماعي عن تجربة الصيام المتقطع، ليرد أحد الأصدقاء بالإجابة بالتفصيل وتضمنت الآتي: 

أجاب أنه عندما يصوم منذ سنوات عديدة حتى الآن كما أنه يتخطى وجبة الإفطار في أغلب الأوقات حتى يصوم لعدد ساعات أكبر، وأضاف أن تجربته في الصيام المتقطع بدأت عندما كان مسافر لزيارة أحد أقاربه وكان يعلم أن الطعام قليل في المطار مما دفعه لتجربة الصيام المتقطع وبالفعل قد امتنع عن الطعام لمدة يومين.

واستكمل حديثه أنه لاحظ أن الصيام أمر مريح للغاية فهو يشعر بالبهجة والحيوية مما دفعه لتكرار التجربة خلال رحلة العودة، وبعد عودته لاحظ أنه فقد حوالي ٥ كيلو جرام من وزنه دوم تمارين شاقة أو أدوية أو حتى اتباع نظام غذائي.

وأكد أنه منذ ذلك الوقت وحتى الآن يتبع نظام الصيام المتقطع مما جعل وزنه مستقر وأصبح يرتدي كافة الملابس الذي كان لا يتمكن من ارتدائها من قبل، كما أنه تخلص من العديد من المشاكل الصحية التي كان يعاني منها والذي كانت ناتجة عن الوزن الزائد. 

الصيام المتقطع ليس فقط الامتناع عن الطعام لفترة محددة من أجل خسارة الوزن فقط، بل هو نمط حياة صحي يمكنك من بناء علاقة سليمة مع الطعام،  فأنا الآن أتمكن من التحكم في نفسي وجسدي وأتناول ما أحب في الوقت المناسب لي، فعندما استيقظ في الصباح لا أفعل شيء سوي تناول كوب من القهوة الخالية من السكر وأتجنب وجبة الإفطار مع تأخير موعد الغذاء قليلا.

وبذلك فأنا اتحكم في جسدي فإذا ذهبت لرحلة بعيدة وأجبرت على عدم تناول الطعام لقلته أو بسبب سوء جودته فلم يصرخ جسدي من حاجته إلى الطعام.

تجربتي مع الصيام المتقطع مستمرة حتى الآن

أتوقف عن تناول الطعام والشراب يوميًا بداية من الساعة الثامنة إلى العاشرة مساء ولا أتناول الطعام حتى ظهر اليوم التالي، ففي أغلب الأحيان يمتد صيامي إلى ١٨ ساعة، ومن أهم ما يميز نظام الصيام المتقطع هو مرونته حيث يمكنني تناول الطعام في أي وقت وأن اتوقف عن تناوله في أي وقت أفضله وساعدني ذلك على الحفاظ على نظام صيامي لفترات طويلة.

ولكن المشكلة التي أعاني منها هي الطعام التي يمكن أن أتناوله خلال الوجبات، فإذا تناولت وجبة دسمة خلال ساعات الطعام فسوف يؤدي ذلك إلى صعوبة في الصيام، فما يصح تناوله خلال ساعات الصيام هو وجبات صحية خفيفة تحتوي على العناصر الغذائية والدهون الصحية التي يحتاجها الجسم ‘ وقد مكنني النظام من تناول المشروبات الصحية اللذيذة مثل ماء جوز الهند والحليب.

ماهي العادات الجيده أثناء الصيام المتقطع؟

أما عن العادات التي ساعدت في نجاح تجربتي مع الصيام المتقطع هو النوم لفترات كافية والمشي حوالي ساعة يوميًا أربع أيام في الأسبوع وتجنب تناول المشروبات الكحولية، قد يبدو لك من كل هذه النصائح والعادات التي يفرضها عليك نظام الصيام المتقطع أنه ممل وشاق ولكن الأمر ليس ذلك، فعندما تبدأ بالفعل في أتباع النظام سوف تشعر بالراحة والطاقة مما يدفعك لاستكمال صيامك دون ملل مثلما حدث معي.

لا تقلق إذا شعرت بالصداع والتوتر في بداية تجربتك مع الصيام المتقطع فهذا يكون أمر طبيعي نظرًا لأن الجسم في مرحلة التعرف على النظام الجديد الذي تقوم به.

ماهي فوائد الصيام المتقطع؟

على الرغم من أن الطعام هو سبب في الحياة من دونه يمرض الجسم ويضعف، ولكنه أيضًا سيب في الكثير من الأمراض التي تصيب الجسم وخاصة عند الأفراط في تناوله، لذلك من الضروري القيام بتجربة الصيام المتقطع من حين لآخر من أجل الاستفادة من فوائده، وتتمثل في الآتي: 

  1. زيادة إفراز هرمون النمو.
  2. يٌحافظ ويٌساعد علي مرونة الجلد.
  3. يقلل ظهور علامات تقدم السن.
  4. أفضل نظام غذائي في الوقت الحالي لفقدان الوزن. 
  5. يٌحافظ بنسبه عاليه على مستوى السكر في الدم.
  6. يٌعمل علي طرد نسبه من السموم الموجوده في الجسم.
  7. يزيد معدل التركيز ويعزز نشاط العقل والمخ.
  8. يقوي العضلات.
  9. يٌساعد علي الحمايه من الإصابة بمرض السرطان.
  10. كما يساعد الصيام المتقطع في تغذيه الشعر وتقويته وذلك بفضل تناول الأطعمة الصحية والخضراوات التي تحتوي على العناصر الغذائية المفيدة لصحة الجسم الذي ينص عليها نظام الصيام المتقطع.

فوائد زيادة فترة الصيام المتقطع مع دكتور بيرج

الفيديو التالي يوضح فائدة زيادة فترة الصيام المتقطع حتي تصل إلي 21 ساعه في اليوم وكيف سوف تكون النتيجه الهائله لذلك ننصح بمشاهدة الفيديو التالي جيدا :




إلى هنا نصل لختام المقال الذي سلطنا فيه الضوء على تجربتي مع الصيام المتقطع، حيث عرضنا مجموعة من التجارب الذي قام بها بعض الأشخاص للاستفادة منها ومعرفة مدى نجاح النظام، بالإضافة إلى توضيح أبرز فوائد الصيام المتقطع للجسم. 

ملخص المقال
هناك العديد من التجارب لدايت الصيام المتقطع والعديد من الفوائد أيضا يجب عليك قبل البدئ في النظام أن تقرأ بعض من تلك التجارب حتي تستطيع أن تضع خطتك التي سوف تسير عليها خلال فترة الصيام حتي تتمكن من فقدان الوزن المطلوب .

google-playkhamsatmostaqltradent