recent
أحدث المقالات

الحمص في الكيتو ولوكارب دايت والصيام المتقطع

الحمص : هل مسموح في الكيتو ولوكارب والصوم المتقطع ؟


هل الحمص مسموح في الكيتو دايت
الحمص في الكيتو ولوكارب دايت والصيام المتقطع

هل يُسمح بتناول الحٌمص في الكيتو دايت؟

يٌعد هذا السؤال هو من أهم الأسئله التي تدور في أذهان الكثير من مٌحبي ومُتبعي الحميات الغذائيه وخاصة أنواع الدايت قليلة الكربوهيدرات مثل الكيتو واللوكارب من أجل خُسارة الوزن ‘ وخاصة أن الحُمص له العديد من الفوائد الصحيه والعناصر الغذائيه الضروريه للجسم كما أن تناول الحمص في الكثير من البلدان العربيه يُعد أمر أساسي فلا تخلو وجبه غذائيه في الكثير من مدن الشام بدون طبق حمص ‘ وسوف نقدم لكم هٌنا في هذا المقال كل ما يتعلق بالحمص وفوائده لمُتبعي الحميات قليلة الكربوهيدرات فتابعونا

 الحمص هل مسموح به الكيتو أو لوكارب والصوم المتقطع؟

الحُمص هو أحد أنواع البقوليات وأشهرها عند العرب ‘ حيث أنه يُضاف للعديد من الأطباق لتعزيز مذاقها وقيمتها الغذائيه وذلك نظرا لما يحتوي عليه من العديد من الفوائد الصحيه فإن كنت ممن يتسائل عن هل الحمص مسموح في الكيتو واللوكارب أم لا فيتوجب عليك متابعة المقال لمعرفة الإجابه عن هذا السؤال

الإجابة : يحتوي الحمص على نسبة عالية من الكربوهيدرات حيث أن كل ١٠٠ جرام من الحمص يوجد بهم حوالي ٦١ جرام من الكربوهيدرات وهذا يزيد عن الحد المسموح به في الكيتو دايت مما يجعلنا نؤكد أن تناول الحمص غير مسموح به خلال الكيتو دايت وفي حالة أنك ترغب في تناوله فيجب عليك تجنب تناول أطعمة أخرى تحتوي على الكربوهيدرات لتجنب الخروج من الحالة الكيتونية .

ويتماثل الكيتو دايت مع اللوكارب فكلاهما حميات غذائية تعتمد على تناول كميات منخفضة من الكربوهيدرات لذلك فيمكننا أن نقول أيضا أن اللوكارب لا يسمح بتناول الحمص نظرًا لمحتواه العالي من الكربوهيدرات .

أما عن الصيام المتقطع فجميعنا نعلم أن الصيام المتقطع لا يشترط وجبات غذائية معينة أو عدد محدد من السعرات الحرارية هو فقط يتطلب ضبط النفس وتناول الأطعمة بصورة معتدلة أثناء نافذة الطعام لتجنب الزيادة في الوزن، ولكن ذلك لا يعني أن تناول الحمص خلال الصيام المتقطع أمر مقبول لأنه الإفراط به قد يؤدي إلى زيادة الوزن بصورة ملحوظة، لذلك إذا كنت تتبع نظام الصيام المتقطع وترغب في تناول الحمص فيجب عليك تناوله بكميات قليلة دون إسراف به حتى لا يؤثر سلبا على حميتك الغذائية .

الحمص وغيره من الأطعمة الأخرى قد تكون مفيدة للجسم ولها دور كبير في تعزيز صحته بشكل عام ولكن لا شك أن الإفراط بها قد يؤدي إلى عواقب وخيمة لذلك اذا  كنت تتبع الحميات الغذائية أم لا فيجب عليك تناول كافة الأطعمة باعتدال .

لماذا لا يعد تناول الحمص مثاليًا في الكيتو دايت؟

كافة الأشخاص الذي تتبع حمية الكيتو تتبعها بهدف خسارة الوزن الزائد ويحدث ذلك من خلال دخول الجسم في الحالة الكيتونية مما يجعله يستخدم الدهون كمصدر من مصادر الطاقة بدلا من الكربوهيدرات وهذا يؤدي إلى حرق الدهون الموجودة في الجسم وبالتالي خسارة الوزن .

حيث أن الجسم في حالته الطبيعية نجده يستخدم الكربوهيدرات كمصدر أساسي من مصادر الطاقة بداخله لذلك نجد نظام الكيتو يشير إلى ضرورة الحد من تناول الكربوهيدرات حتى نجبر الجسم على استخدام الدهون المخزنة به للحصول على الطاقة بدلا من الكربوهيدرات.

وعندما تقوم بتناول حصة من الحمص فهذا يعني أن النشويات التي دخلت إلى جسمك عن طريق الحمص سوف تزيد من نسبة السكر في الدم بشكل كبير وهذا يؤدي إلى خروج الجسم من الحالة الكيتونية .

ما هو عدد الكربوهيدرات الموجودة في الحمص؟

يحتوي كل كوب من الحمص المسلوق على ما يقارب ٤٥ جرام من الكربوهيدرات الإجمالية أي حوالي ١٢ جرام من الكربوهيدرات الصافية في الوجبة الواحدة، ونستنتج من ذلك أن تناول الحمص خلال الكيتو دايت أمر غير مقبول وخاصة أنه يضيف حوالي ٣٣ جرام من الكربوهيدرات الصافية للجسم وهذا يعني أن تناولك لحصة واحدة من الحمص يمثل ٦٥% من حصتك اليومية من الكربوهيدرات وهذا يعني أنه من السهل خروجك من الحالة الكيتونية، لذلك إذا كنت ترغب في تناول الحمص خلال الكيتو دايت يجب عليك تناوله بكميات قليلة للغاية حتى تتمكن من الحفاظ على نظامك الغذائي .

 



القيمة الغذائية للحمص

فيما يلي سوف نستعرض معكم القيمة الغذائية للحمص المتواجدة في كل ١٠٠ جرام وهي كالآتي:

  • يحتوي كل ١٠٠ جرام من الحمص على ٣٦٤ سعر حراري
  • كما يضم ١٩ جرام من البروتينات
  • ٦ جرام من الدهون
  • أما عن الكربوهيدرات فتتواجد به بنسبة عالية تصل إلى ٦١ جرام
  • ويحتوي أيضًا على ١٧ جرام من الألياف الغذائية
  • كما يحتوي كل ١٠٠ جرام من الحمص على ١٠٠ مليغرام من الكالسيوم وما يقارب ٦.١٢ مليغرام من الحديد و ٢٤ مليغرام من الصوديوم
  • أما عن الفيتامينات فيحتوي على ٣.٦ مليغرام من فيتامين ج و فيتامين أ

الفوائد الصحية للحمص

يتميز الحمص بمذاقه اللذيذ الذي يجعله مكون أساسي في الكثير من الوصفات الغذائية التي نقوم بتحضيرها يوميًا، فالحمص من أشهر المقبلات على السفرة العربية بشكل عام والشامية بشكل خاص ،  وإليكم أبرز الفوائد الصحية للحمص

  • يعزز صحة الجهاز الهضمي

يحتوي الحمص على نسبة عالية من الألياف الغذائية مما يجعله مفيد للجهاز الهضمي وذلك لأنه يحسن عملية الهضم ويخفف من البراز ويقلل من الإمساك وعسر الهضم، كما أنه يحمي من خطر الإصابة بالكثير من الأمراض وذلك لأن الألياف الغذائية التي يحتوي عليها الحمص تعمل على تغذية البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء .

  • يعزز صحة العظام

يحتوي الحمص على نسبة عالية من المعادن والعناصر الغذائية الهامة للجسم مثل الكالسيوم والحديد الذي لهم دور كبير في بناء العظام وتعزيز قوتها كما أنه يساهم في الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام .

  • الحد من إحتمالية الإصابة ببعض أمراض القلب والشرايين

يتميز الحمص باحتوائه على الألياف الغذائية والعناصر الغذائية بالإضافة إلى الفيتامينات التي تساعد في تعزيز صحة للقلب كما أثبتت الأبحاث العلمية أن ما يحتوي عليه الحمص من ألياف غذائية له دور كبير في تقليل مخاطر الإصابة بالكثير من الأمراض وذلك لأن الألياف تعمل على تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الجسم .

  • يساهم في فقدان الوزن

ذكرنا خلال السطور السابقة أن الحمص غني بالألياف والبروتينات وهذا يعني أن تناولك للحمص يزيد من شعورك بالشبع وبالتالي يقلل من رغبتك في تناول الطعام،  كما أثبتت بعض الدراسات العلمية أن الأشخاص الذي تتناول الحمص باعتدال بصورة منتظمة يكونوا أقل عرضه للسمنة، وذلك لأن الألياف تساهم في تعزيز هرمون الشبع وتقلل من للشراهة تجاه الأطعمة المختلفة . 

google-playkhamsatmostaqltradent