recent
أحدث المقالات

هل يمكن ممارسة الصيام المتقطع للنساء والحوامل وبدون التأثير علي الرضاعه الطبيعيه ؟

الصيام المتقطع للنساء الحوامل وبدون التأثير علي الرضاعه الطبيعيه

هل يمكن ممارسة الصيام المتقطع للنساء والحوامل وبدون التأثير علي الرضاعه الطبيعيه ؟


يُعتبر الصيام المتقطع إحدي الطرق الطبيعيه الشائعه والتي ظهرت خلال الآونه الأخيره لمحاربة كابوس الثمنه المفرطه والتخلص من الوزن الزائد ‘ وهذا نظرا للنتائج المذهله التي حققها نظام الصيام المتقطع في تنحيف الجسم وفقدان الوزن وتعزيز رشاقة الجسم ولكن ماذا عن دوره بالنسبه للنساء في فترة الحمل والرضاعه ‘ هل يترك ذلك أثر سلبي علي صحة المرأه والطفل أثناء ممارسة النظام ؟ هذا ما سوف نتعرف عليه خلال هذا المقال فأبقو معنا للنهايه

تعريف الصيام المتقطع

يٌعتبر الصيام المتقطع حاليا من أشهر الحميات التي يعتمد عليها الكثير حول العالم لفقدان الوزن ‘ فهو يٌركز علي أوقات محدده وقصيره لتناول الطعام ولا يعتمد علي نوعية الوجبات التي يتم تناولها ‘ حيث يمكن للفرد الذي يعاني من الوزن الزائد أن يصوم لمدة 16 أو 18 ساعه محد أقصي ويٌسمح له بتناول المشروبات مثل الماء ‘ خلال الوقت المحدد يتم تناول الأطعمه الصحيه والتي تفيد الجسم مثل البقوليات واللحوم الحمراء والدجاج المشوي والبيض والقليل من النشويات بحيث يكتفي الفرد بتناول عدد السعرات الحراريه المسوح بها له خلال اليوم والتي تُقدر كمياتها علي حسب وزنه وكم الوزن المراد فقدانه.

ممارسة الصيام المتقطع للنساء والحوامل

من المعروف أنه تهتم المرأه المرضعه بجسمها وقوامها خلال فترة الحمل والرضاعه وقد تخشي الكثير من النساء إكتساب مزيد من الوزن خلال تلك الفتره ‘ لذلك فقد يستائل عدد كبير منهن عن كيفية ممارسة الصيام المتقطع دون أن يترك أثر سلبي علي صحة الجنين في أثناء فترة الحمل ولتفادي تأثيره علي الرضاعه الطبيعيه فيمكنهم إتباع الاسلوب الصحيح من خلال هذا المقال .

كيف يمكن تفادي خطر الرجيم أثناء فترة الحمل والرضاعه ؟

من خلال النصائح التي سوف نسردها في السطور التاليه والتي يمكن للنساء إتباعها لتفادي بعض الأشياء التي قد تحدث عند ممارسة دايت الصيام المتقطع أثناء فترة الحمل والرضاعه الطبيعيه للحفاظ علي صحة الجسم والجنين وأهمها ما يلي 

  • الصيام لساعات قليل

حيث أنه يمكن للحامل والمرضعه التي ترغب في إتباع دايت الصيام المتقطع بالصيام لعدد ساعات قليله في اليوم بحيث تصل بحد أقصي من 10 ساعات إلي 12 ساعه فقط ‘ وتعتمدعلي تناول وجبتين كاملتين بالعناصر الغذائيه خلال اليوم من أجل إستمرار الحمل بشكل سليم وملائم والمحافظه علي اضرار الحليب للطفل أثناء فترة الرضاعه .

  • شرب الماء والسوائل الدافئه بكثره طول فترة الصيام

وتعتبر من أهم النصائح والتي يمكن أن نقدمها للمرأه أثناء فترة الحمل والرضاعه خلال إتباعها للصيام المتقطع هي تلك النصيحه حيثٌ أنه ثبت علميا أن تلك السوائل تعزز من عملية الأيض والتمثيل الغذائي ومنح الجسم فرصة لتكسير الدهون والشحوم المخزنه بداخله

  • إدخال العناصر الغذائيه الهامه في الوجبات

من الخطوات الهامه جدا لضمان نجاح الصيام المتقطع للمرأه دون حدوث أي آثارجانبيه خلال فترة الحمل والرضاعه هو ضرورة إدخال كافة العناصر الغذائيه المهمه في وجبات الصيام المتقطع في اليوم ‘ وذلك من أجل تعزيز نمو الجنين بصوره سليمة وتحسين صحة الجهاز المناعي في الجسم ‘ فلابد من تناول الوجبات الغنيه بالبروتين وفيتامين أ ‘ فيتامين سي ‘ وفيتامين ج ‘ وهذا فضلا عن الأطعمه التي تحتوي علي نسبه عاليه من أحماض الأوميجا الثلاثيه ومضادات الأكسده

  • الحرص علي تناول الفواكه والخضروات
لا بأس من تناول من تناول ثمار الفواكه والخضروات الورقيه الطازجه والمفيدة وقليلة السعرات الحراريه أثناء فترة الصيام المتقطع للحوامل والمرضعات ‘ فهي لاتتسبب في زيادة الوزن بل بالعكس ‘ فإنها تزيد من سرعة الهضم وإذابة الدهون في الجسم ‘ ومن أفضل تلك الفواكه هُناك التفاح والجوافه والكٌمثري والأفوكادو و الفراوله والتوت والكرز ‘ وبينما الخضروات فيفضل تناول الخيار والجزر وسلطة الخس والبقدونس

  • تجنب ممارسة مجهود شاق
ينصح خبراء التغذيه النساء الحوامل والمرضعات التي تتبع رجيم الصوم المتقطع بعدم الخوض في ممارسة مجهود شاق أو القيام بمٌمارسة تمارين رياضيه شاقة أيضاً أثناء فترة الصيام ‘ ذلك من أجل تفادي التعرض للإجهاد التأكسدي وعدم الإصابه بالإجهاد والدوخه والصداع والضعف العام بالنسبه للجسم
  • الحفاظ علي رطوبة الجسم
كما ولابد من الحفاظ علي نسبة الرطوبه في الجسم أثناء فترة الصيام المتقطع للنساء الحوامل والمرضعات من خلال الإكثار من تناول عصائر الفواكه الطبيعيه ‘ والمشروبات العشبيه مثل شاي الكراويه والينسون والإبتعاد تماما عن تناول المشروبات الغازية الضاره

  • توفير قسط كبيرمن الراحه للجسم
يجب عليكي الإستجابه لرغبات الجسم حينما يشعر بالتعب والإرهاق ويرغب في الراحه وذلك من خلال أخذ قسط كافٍ من الراحه والنوم أثناء فترة الصيام المتقطع للحامل والمرضعه ‘ وذلك من أجل زيادة إسترخاء عضلات الجسم 

هل يوجد أضرار للصيام المتقطع للحوامل والمرضعات ؟

علي الرغم من فوائد الصيام المتقطع الهائله في التخلص من الدهون والشحوم الزائده في الجسم والمتراكمه في جسم المرأه ‘ إلا أنه يمثل خطوره كبيره علي صحة المرأه خلال فترة الحمل ‘ لذلك ينصح الأطباء النساء الحوامل بتجنب إتباع الصيام المتقطع خلال فترة الحمل حتي لا يضر بصحتها وبصحة الجنين وإليكم أبرز أضرار الصيم المتقطع علي النساء الحوامل :
  1. ضعف الجهاز المناعي للحامل بسبب نقص التغذيه وفقدان العديد من المعادن الهامه.
  2. حدوث بعض الخلل والإضطرابات في مستويات الهرمونات بجسم الحامل.
  3. إحتمالية حدوث الولاده المبكره وهنا قد يزداد الخطر علي الأم والجنين .
  4. قد يحدث إنخفاض في حركة الجنين بسبب نقص بعض الفيتامينات والمعادن في الأطعمه المتناوله
  5. انخفاض مستويات لسكر في الدم لدي الحامل وقد يؤثرهذا بشكل سلبي علي صحة الجنين

جدول أكل المرضعات في الصيام المتقطع

تحتاج المرأه المرضعه إلي حوالي 500 إلي 600 سعر حراري أثناء اليوم ‘ ولذلك يمكنها تطبيق دايت الصيام المتقطع من أجل إنقاص الوزن وحرق الدهون بأمان ‘ وحيث يمكنها الصيام لمدة 12 ساعه فقط والمتبقي من اليوم ينقسم إلي ثلاث وجبات مختلفه علي النحو التالي :
  • الوجبه الأولي : ولابد وأن تحتوي علي نسبه عاليه من البروتينات وذلك من خلال شرب كوب من الحليب مع العسل الأبيض وتناول عشرين حبه من المكسرات وطبق من السلطه الخضراء وتناول بيضتان ورغيف بلدي .

  • الوجبه الثانيه : تناول صدر من الدجاج مع سلطة خضار مكونه من الخس والخيار والبقدونس ‘ وخمس ملاعق كبيره من الأرز البني ‘ مع تناول كوب من العصير الطازج .

  • الوجبه الثالثه : تناول قطعه من الجبن القريش بمقدار 50 جرام ‘ وكوب من الحليب الدافئ مع الكاكاو والعسل وسطلة خضراء .

هل الصيام المتقطع آمن أثناء الرضاعه ؟

الصيام المتقطع يساهم كثيرا في إنقاص الوزن وإذابة الدهون المتراكمه في أجزاء كثيره من الجسم ‘ مما يعزز من صحة الأعضاء الدخليه وتحسين وظائفها الصحيه ‘ وعلي الرغم من أهمية وفوائد الصيام المتقطع للنساء إلا أنه يحذر من إتباعه النساء والمرضعات وذلك لعدة أسباب ومن أهمها :
  1. زيادة حاجة المرضعه إلي المزيد من السعرات الحراريه أكثر من المعتاد وذلك لتوفير احتاجاتها من الرضاعه الطبيعيه .
  2. إنخفاض نسبة الحليب وقلة كميته والذي يحدث نتيجة التوقف عن تناول الأطعمه الغنيه بالمغذيات الأساسيه لإدرار البول .
  3. زيادة نسبة إحتملية تعرض الأم للإصابه بالجفاف مما قد يؤثر علي قنوات إنتاج الحليب وقد تؤدي إلي انسدادها ‘ مما قد لا يوفر الكميه الكفيه للرضيع من الحليب .
  4. إنخفاض طاقة الأم المرضعه بسبب قلة تناول الكميه الكافيه من الطعام والشراب الذي يحتاج إليه الجسم خلال فترة الرضاعه .
  5. ضعف صحة الرضيع بسبب إنخفاض التركيبه الغذائيه لحليب الثدي نتيجة الصيام والتوقف عن تناول الأطعمه الغذائيه الضروريه لتعزيز إنتاج الحليب أثناء فترة الرضاعه الطبيعيه .
  6. إنخفاض معدلات نسبة البوتاسيوم في الحليب بسبب الجلوس لفترة طويله دون تناول الطعام مما قد يؤدي إلي حدوث إختلال في نسبة الأملاح بالحليب .
  7. إنخفاض في عدد الدهون الثلاثيه الموجوده في الحليب بسبب عدم تناول الأطعمه الصحيه لفتره طويلة من الزمن .
ملخص المقال
الصيام المتقطع حمية إتباعها الكثير من الناس حول العالم في الآونه الأخيرة ولكن عندما يكون الحديث عن النساء والحوامل والمرضعات فإن للرجيم رأي آخر في ذلك فلابد إذا كنت أحد محبي دايت الصيام المتقطع في حالة الحمل والرضاعه الطبيعيه يجب عليكي أن تعرفي جيدا ماهي الآثار الجانبيه التي قد تتعرضين لها في هذه الحاله للمحافظه علي صحة جنينك أو طفلك الرضيع فيجب عليكي قراءة المقال التي تم ذكره بعنايه شديده .

المصادر

Healthline

womenshealthmag 

google-playkhamsatmostaqltradent